وزارة الداخلية - المديرية العامة للشؤون الداخلية 

 


    بسم الله الرحمن الرحيم

       
الشجاعة   النزاهة    الاخلاص
                                          
                                               المديرية العامة                                     

 

 
                     للشؤون الداخلية              


      أخي المواطن الكريم ...

 

أخي المنتسب الكريم ...

تعاون معنا من اجل تنقية عناصر الشرطة العراقية من المسيئين...

في حالة حصول أي تجاوز او خرق للقانون من قبل أي ضابط او منتسب شرطة اتصل بنا على ارقام الهواتف التالية:

(الخط الساخن الخاص بالمواطنين)  ((8180218))

(الخط الساخن الخاص بالمنتسبين) ((8177772))

موبايل 07822282525

موبايل  07708964142

او مراسلتنا على البريد الالكتروني لمواقع مديريتنا على شبكة الانترنت...

 

shuundakhlya@yahoo.com 
shuundakhlya@hotmail.com

 

 

shuundakhlya@moi.gov.iq

www.moi.gov.iq

 

   وستكون هويتكم طي الكتمان

  تقرير مصور

مدير عام الشؤون الداخلية اللواء جواد كاظم نزال :

عمل المديرية وواجباتها الرئيسية لا يمنع من أن يكون لنا تواجد ميداني في ساحات القتال ومساندة قواتنا الأمنية .

- القبض على احد منفذي جريمة سبايكر اعترف بقيامه بـ 17 جريمة .

- مكتب شؤون الرمادي ألقى القبض على احد المجرمين كان يروم تفجير مستشفى المحافظة .

- الحكومة المحلية في محافظة ديالى أبدت استعدادها التام للتنسيق والتعاون مع توابع المديرية هناك في ملاحقة  الخارجين عن القانون .

- السيد وزير الداخلية أكد على قيادات الوزارة ضرورة ان يكون ضابط الشرطة اليد الضاربة لكل من تسول له نفسه في التسبب بحالات الفساد والابتزاز الوظيفي .

- القبض على 392 معقب في مواقع تسجيل العجلات ممن يقومون بتعقيب المعاملات للمواطنين ، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم .

لن يتوقف دور مديريته على المتابعة ومراقبة سلوك العاملين في وزارة الداخلية فقط ، وانما تعددت المهام والواجبات المناطة بها نظرا لطبيعة الظروف التي يمر بها البلد في مواجهة الهجمة البربرية من قبل الدواعش الإرهابيين على عراقنا العزيز ، وهذا الأمر عزز من دور المديرية في مساندتها لقواتنا الامنية وهي تخوض معركة المصير .

الحارس التقت اللواء جواد كاظم نزال  مدير عام الشؤون الداخلية ليسلط لنا الأضواء على أهم الأدوار التي قامت بها المديرية خلال المرحلة الحالية ، فكان معه الحوار الأتي :

حاوره : ستار الساعدي

تصوير : فراس الغراوي

* صف لنا طبيعة جولتكم في المحافظات التي شهدت عمليات عسكرية ، ضمن عمليات لبيك يا رسول الله وما هو مضمون هذه الجولة  ؟

- بما ان عمل المديرية يتعلق بمراقبة ومتابعة سلوك العاملين في وزارة الداخلية ، إلا أن هذا لا يمنع من ان يكون لنا تواجد ميداني في ساحات القتال سيما وان هناك مجموعة كبيرة من مقاتلي الشرطة الاتحادية المتواجدون في ساحات القتال لذلك قمنا بزيارة ميدانية الى الى مدينة سامراء وقضاء الدور وناحية العلم وتم القاء مع ضباط ومنتسبي الشرطة للوقوف على احتياجاتهم وكذلك رفع معنوياتهم القتالية .

* من خلال جولتكم في محافظة ديالى في الايام الاخيرة ، كيف وجدتم التعاون مع الاجهزة الامنية هناك وما هو حجم هذا التعاون ؟

- طبيعة زيارتنا الى ديالى كان لغرض افتتاح مبنى تابع للمديرية في المحافظة كما تم اجراء لقاءات مع مدير شرطة المحافظة والمحافظ ورئيس مجلس المحافظة وقد لمسنا ان هناك تنسيق عالي بين أجهزتنا الامنية وباقي المؤسسات والحكومة المحلية ، وقد اشاد الجميع بعمل الشؤون الداخلية ودورهم المتميز في هذه المرحلة .

* في مجال مكافحة ظاهرة الفساد ، الى اي مدى امتدت يد المديرية في مكافحة تلك الظاهرة في القاء القبض على المتسببين وضعاف النفوس ؟

- معالي السيد وزير الداخلية بعد تسنمه قيادة وزارة الداخلية ، اكد ومن خلال لقاءاته مع قيادات الوزارة على ضرورة ان يكون ضابط الشرطة ووزارة الداخلية اليد الضاربة لكل من تسول له نفسه في التسبب بحالات الفساد والابتزاز الوظيفي او حالات الفساد المالي من خلال استغلالهم لمنصبهم لذلك نرى ان هنالك مجموعة من الضباط قد اتخذت بحقهم إجراءات قانونية لقيام البعض منهم لحالات الاستغلال الوظيفي او القيام على الاعتداء على المال العام .

* فيما يخص جانب حقوق الإنسان والإجراءات المتخذة لكل من يتجاوز على هذا المبدأ وخصوصا تجاه الموقوفين وإجراءات التحقيق ؟

- بما ان المديرية لديها مكاتب منتشرة في بغداد والمحافظات ، وأيضا في كل مفصل من مفاصل وزارة الداخلية ، لذلك تقع على عاتقنا مهمة متابعة حالة الموقوفين وتوفير الخدمات الصحية والبرامج الغذائية لهم وكذلك متابعة حالاتهم فيما اذا حصل اعتداء عليهم عندها يتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتدوين أقوال الموقوف ضد اي ضابط او منتسب يقوم بالاعتداء عليهم بعد عرضهم على لجان طبية لبيان صحة ادعاء هذا الموقوف ، ولدينا في هذا الاتجاه عدة حالات تم تثبيتها واتخاذ الإجراءات القانونية بحقها .

* حسب توجيهات السيد وزير الداخلية في متابعة الحالات السلبية والتي تؤثر في النهاية على عمل الوزارة ، ماهي إجراءاتكم في متابعة ظاهرة الفضائيين وهل لمستم وجودها وكيف تم معالجتها ؟

- كثر الحديث عن ظاهرة الفضائيين في الاونة الاخيرة ، والسبب يعود الى تواطأ بعض القادة والامرين بالسماح لهم بعدم الاستمرار بالدوام مقابل مغريات مادية ، وهنالك طرق ملتوية يقومون بها الغرض منها التمويه على هؤلاء ، ولذلك قامت مديريتنا بمتابعة هؤلاء من خلال درجهم في سجل الواجبات رغم عدم تواجدهم كما تم درجهم في واجبات تكون في مناطق نائية بعيده عن انظار الجهات الرقابية ، وقد توصلنا اليهم وتمكنا من ضبط عدة حالات وباعداد كبيرة وتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم اصوليا وبحق الضباط الذين قاموا بهذا الامر .

* فيما يخص متابعة ظاهرة المعقبين في الدوائر التابعة لوزارة الداخلية ، ماهو ابرز ماقمتم به ضد هؤلاء ؟

- لاحظنا ان هنالك اعداد غفيرة من المواطنين يقومون بمراجعة مديريات الوزارة كالمرور في مواقع تسجيل العجلات كموقع الشالجية والدورة والتاجيات واليرموك ومواقع اخرى ، وعند قيام مفارزنا بتفتيش تلك المواقع تم القبض على مجموعة كبيرة من المعقبين ممن يقومون بتعقيب المعاملات للمواطنين ونتيجة لعملهم هذا ، اصبحت لديهم علاقة مع تلك المواقع من الضباط والمنتسبين ، فيقومون بترويج المعاملات خلافا للضوابط القانونية كان لن يحضر الحائز او لن يحضر البائع والى غيرها من الامور فيتم اخذ بصمة احدهم فتتم تمشية المعاملة ، وقد تم القبض على 392 معقب ، كما حصلت اعتداءات على منتسبي المديرية من قبل المعقبين كاطلاق العيارات النارية باتجاه منتسبي المديرية وتم القبض عليهم وتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم .

وبعد اتخاذنا لتلك الاجراءات القانونية فان الامور بدأت تسير بانسيابية عالية من خلال تعاون منتسبينا مع منتسبي المواقع التي لم تسجل فيها اي حالة سلبية خلال الفترة الاخيرة .

* ما ان تحررت المناطق من الارهابيين الدواعش حتى شرعت مديريتكم في تنفيذ واجباتها خصوصا بعد سماعنا بعمليات امنية هناك منها القاء القبض على انتحاري امام مستشفى الرمادي وافتتاح مكتب تكريت وكذلك القبض على احد منفذي جريمة سبايكر والقبض على متهم يقوم بايصال معلومات لداعش حدثنا عن تلك العمليات  ؟

-  اقسامنا ومكاتبنا متواجدة في كافة المناطق الساخنة ، ولذلك لدينا نشاطات في هذا المجال ، وقبل فترة وجيزة تم القبض على احد المتهمين من قبل الشؤون الداخلية في صلاح الدين وهو من منفذي عملية جريمة سبايكر اعترف ضمنيا على قيامه بـ 17 جريمة اخرى تم احالته للقضاء واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه ، كذلك تم القبض على احد المجرمين من محافظة الرمادي كانت مهمته ايصال احد الارهابيين الذي يحمل حزام ناسف بعد ان تقوم العصابات الارهابية لداعش بتفجير احدى المقرات الخاصة بالجيش او الشرطة وعند نقل المصابين الى المستشفى يقوم بادخاله الى داخل المستشفى وبالتالي يقوم بتفجير نفسه على الجرحى ، وتم القبض عليه واعترف صراحة بتلك العملية .

كما تم القبض على احد المنتسبين في احد افواج طوارىء شرطة الانبار يقوم بالاتصال بالارهابيين من الدواعش وايصال المعلومات الخاصة بالفوج وتعداده واماكن تواجده واسلحته فتم القبض عليه واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه .

اضافة الى انه وردت معلومات من قبل الحشد الشعبي تفيد بوجود عجلة محملة بالرمل لكن بداخلها مجموعة كبيرة من الاسلحة والاعتدة ، تم مراقبة العجلة من قبل ضباط المديرية بحذر قرابة 6 ساعات ، وتم القبض عليها في منطقة الرستمية كان في نيتها الذهاب الى المنطقة الشمالية عن طريق منطقة النهروان فتم توقيفها وانزال سائقها والتأكد منه فيما اذا كان غير مفخخ وكذلك تم العثور على مجموعة كبيرة من الصواريخ والاعتدة داخلها فتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقها واحالتها الى القضاء .

* ما هو حجم التنسيق مع مكاتبكم في المحافظات ؟

- من صميم عمل المديرية هو التنسيق الكامل مابين المديريات التابعة للمديرية ، اضافة الى وجود تنسيق مع كافة مفاصل الوزارة سواء في بغداد او المحافظات للحفاظ على الصورة الناصعة لمنتسبي الوزارة .

* اسباب عدم تنفيذ قرارات قاضي التحقي في مراكز الشرطة وماهي اجراءاتكم المتبعة حيال ذلك ؟

- عدم تنفيذ قرارات قاضي التحقيق في مراكز الشرطة والمديريات الاخرى يعود السبب اما ان يكون اهمال من قبل الضابط المختص ا وان يكون هنالك تنسيق متعمد بينه وبين المتهم الاخر الذي صدر الامر بحقه ، كان يستغل وظيفته ويقوم بعدم تنفيذ الامر لاسباب الاستفادة الشخصية ، ولذلك ان مكاتب المديرية المتواجدة في هذه المراكز على اطلاع مباشر على هذه الاوامر ومتابعتها مع قاضي التحقيق والتاكد من قيام ضابط التحقيق بتنفيذ قرارات القاضي بالصورة الصحيحة والقاء القبض على المتهمين  .

* ماهي اجراءات المديرية بشأ البعض من المنتسبين نتيجة اهمال الواجب المناطة بهم ؟

- اي ضابط او منتسب لايقوم بتأدية واجبه بالتاكيد سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقة وفقا للضوابط ووفقا للقوانين المعمول بها في الوزارة لذلك لدينا عدة حالات كعدم ارتداء الزي العسكري او الغياب او عدم قيامه باداء واجبه بالصورة الصحيحة او قيامة باخذ مبالغ معينة من المواطنين او اي اجراءات اخرى مخالفة للقانون فان القانون يطبق ويتخذ الاجراء القانوني المناسب .

* ماهي اجراءات الققانونية التي تتخذ بحق الضباط الذين يسافرون الى خارج البلاد بدون اخذ الموافقات ؟

- التعليمات الصادرة من وزارة الداخلية تنص على انه لايجوز للضابط او المنتسب ان يغادر البلد الى بعد اخذ الاذن من وزارة الداخلية ، ونلاحظ ان هناك بعض من الضباط والمنتسبين يقومون باخذ اجازة لفترة محددة لمدة اسبوع او عشرة ايام حسب صلاحيات المدير المختص وبالتالي يسافر بدون اخذ الموافقات الاصولية معتقدان ان الموافقة ستاخذ وقت طويل منه ، ولذلك تم ضبط عدة حالات وتم احالتهم الى محاكم قوى الامن الداخلي لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم .

* صف لنا دور الاعلام في نقل الصورة الصحيحة وكذلك دور المديرية في متابعة شكاوي المواطنين ؟

- نحن على استعداد لاستقبال اي وسيلة من وسائل الاعلام ونبدي لهم كافة اوجه المساعدة ونطلب من الاعلاميين ان ينقلون الحقيقة كما هي لان الاعلام امانة ، اما فيما يخص المواطنين وشكاواهم ، نحن خصصنا يوم السبت من كل اسبوع يوما لمقابلة المواطنين سواء مواطنين عاديين ام ضباط ومراتب للاطلاع على الشكاوى المقدمة من قبلهم والتي بالامكان حلها ا وان يتم احالتها الى الجهات التي لها علاقة بتلك الشكوى لغرض الاطلاع على شكاوى المواطنين .

* للشهداء مكانه كبيرة في قلوبنا ، ماهي اهم الانجازات التي حققتها المديرية لهم ؟

- في حالة تعرض اي منتسب او ضابط كالاستشهاد او الاصابة ، فيتم تشكيل مجلس تحقيقي بالحادث ولا يتم صرف مستحقاته ورواتبه الى من خلال انجاز ذلك المجلس التحقيقي ، ونلاحظ ان هنالك حصلت تلكؤات في انجاز المجالس التحقيقية الا انه وبعد قيام وزير الداخلية بالتاكيد على هذا الموضوع وانجاز المجالس التحقيقية خلال شهر فتم انجاز جميع المجالس التحقيقية المتعلقة بالشهداء والجرحى .

* هنالك متابعة ميدانية من قبلكم بعد التوجيهات الاخيرة لوزير الداخلية ، ماهي خططكم المستقبلية لتنفيذ تلك التوجيهات ؟

- السيد وزير الداخلية ذو مهنية عالية في التعامل مع كافة مفاصل وزارة الداخلية ، لذلك اكد علينا ان يكون كافة ضباط ومنتسبي الوزارة ان يتمتعون بالمهنية العالية من خلال قيامهم باداء واجباتهم وخدمة المواطن العراقي .






لوحات التسجيل غير المستلمة

مديرية ادارة التطوع

الجوازات غير المستلمة

الخطوط الساخنة

  • الخط الساخن 130
  • دائرة المفتش العام
  • الشؤون الداخلية والامن
  • لجنة مكافحة الإتجار بالبشر
  • مديرية النجدة العامة 104
  • وكالة الاستخبارات
  • المديرية العامة لادارة الموارد البشرية
  • لكشف خلايا الارهاب
  • مديرية الخدمات الطبية
    

مديرية العلاقات والاعلام

ترددات اذاعة الداخلية

البريد الالكتروني لمركز المعلومات والشكاوى

العيون الساهرة

الامن في وسائل الاعلام

  • العقل ( الإسلامي ) الانقسامي
  • ماذا جرى بين «داعش» و«جبهة النصرة» في البوكمال؟
  • مقتل سطام في كركوك و«عرعور» في ديالى
  • النقشبندية اباحت تصفية داعش «اينما تم الظفر بهم»
    القاعدة تقتل قياديا في (انصار السنة)وتصيب 3 من عائلته بكركوك
  • «داعش» تحت نيران المنتقمين في تكريت وكركوك
  • داعش وسياسة الترهيب في الحالة العراقية
  • «داعش» يكشف عن محاولة انقلاب داخل صفوفه
  • خبراء الموصل تواجه اكبر تلوث تعرضت له في تاريخها
  • الموصليون يرتقون اماكن مرتفعة لضمان التقاط بصمه المتقاعدين
  • «داعش» يوزع كتيب «جهاد النكاح» و«السبي والرقاب» على مقاتليه 32 سؤالا وجوابا أخرجها فقهاء ديوان البحوث والإفتاء للتنظيم الإرهابي
  • داعش : يفبرك افلاماً تظهر امتلاكه طائرات من دون طيار
  • أمنية ديالى تستنكر ظاهرة نقل جهاديين بطائرات مجهولة
  • التحالف الدولي والبيشمركة يقتلون 150 عنصراً من "داعش"
  • حرب أميركا على «داعش» للفوز أم للتعادل؟
  • هل فاجأكم «داعش»؟!
  • تكريتي يقتل 7 من عناصر داعش ثأراً لإعدام نجله بيد التنظيم
  • نفوذ «داعش» يبدأ مرحلة الانحسار في سوريا بعد تراجعه في كوباني والحسكة ودير الزور
    

حقوق النشر محفوظة Copyright © 2010, moi.gov.iq, All rights reserved